ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟

05‏/07‏/2019

ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟

ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟





ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟




ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟ 
سؤال يراود الكثير ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM  وما هو وجة التشابة و ماهو وجة الاختلاف بينهما 
و لما سمي بالسكر الكاذب و بعملية بحث بسيطة في جوجل وجدنا هذ الاسئلة المتداولة ولذا سوف نجيب عليها كلها


في البداية سوف نعرف كل من  مرض السكري و مرض السكري الكاذب ليسهل علينا فهم مرض السكري الكاذب


مرض السكري


بكل بساطة مرض السكري هو عبارة عن ارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين 


مرض السكري الكاذب


بكل بساطة مرض السكر الكاذب هو عبارة عن عبارة عن حالة صحية تحدث نتيجة فقدان الوزن الكثير من السوائل عن طريق التبول، مما يسبب ارتفاع خطر الإصابة بالجفاف بصورة كبيرة.


التشابة بين المرضين




العطش

كلا المرضين يسببان عطش مفرط 









ادرار البول


كلا المرصين يسببان فرط كبير في التبول





التعب و الارهاق


طبعا نتيجة نقص الماء سوف يصاب المريض بارهاق و تعب قد يكون شديد








فقدان الوزن


نتيجة نقصان الماء سيفقد المريض وزنه





الاختلاف  بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM


مرض السكري   هو مرض ناجم عن عدم افراز الانسولين او ضعف حساسية الانسجة للانسلين 




اي ان مرض السكري مرتبط ارتباط كامل بي الانسولين وعدم وجود الانسلين او نقصة يؤدي الى اتفاع السكر بالدم





السكري الكاذب
 



هو عبارة عن خلل في فرز هرمون ADH او بما يعرف بهرمون منع الادرار  البول مما يؤدي الى فرط في ادار البول بكميات اكبر بكثير من المطلوب مما يجعل المصاب بحالة عطش مستمرة 
اي
السكري الكاذب ليس له اي علاقة بالانسولين ولا يؤدي الى اتفاع سكر الدم وانما اعراضة تكاد تكون مشابه لمرض السكر من عطش و ادرار بول و ضعف وفقدان وزن لذالك سمي بالسكر الكاذب




هذه المقالة مصاغة ايضا تحت عنوان ما هو الفرق بين السكر الكاذب DI والسكر الحقيقي DM ؟ بملف بوربوينت (برزنتيشن) يمكنك متابعتة من هنا





كما يوجد شرح يوتيوب ايضا ماهو الفرق بين السكر الحقيقي والسكر الكاذب











نشكر الدكتور ميسر الغصين على شرحة و اهدئه لموقعنا هذه المقالة



إرسال تعليق